بنسليمان.. هل يستفيد خليل الدهي من أخطاء المحطات الإنتخابية السابقة ويعود للواجهة من جديد ؟

خليل الدهي
شيد ميديا : خليل أبو فدوى
من يتحدث عن خليل الدهي، كمنتخب بإقليم بنسليمان لايمكنه تجاوز كفاءته التعليمية والمهنية التي مكنته من تحمل مسؤوليات وازنة كإطار من الصنف المتميز بالمكتب الشريف للفوسفاط،وبإدارة مصلحة الموانىء. لكن،غياب تمرسه الإنتخابي،جعل المحيطين به يتسببون له في مجموعة من الإنزلاقات والتشجنات مع ساكنة مدينة بنسليمان على وجه الخصوص.  وإن المحيطين بخليل الدهي، كانوا بالتأكيد من وراء تراجع شعبيته وهزيمته بالبلدية والبرلمان،خاصة وأن الدهي وضع فيهم ثقة بصورة لاتصدق. 
لقد استفادوا من تعاونهم مع خليل الدهي، وانطلقوا من الصفر لصبح وضعهم الإجتماعي بشكل مريح،لكن الدهي أدى ثمن ذلك غاليا.  اليوم، يجدد خليل الدهي نفسه أمام تحديات جديدة،كيف له الإبتعاد عن مدار الإنتخابات وهو يستشعر أنه وصل إلى درجة كبيرة من الخبرة والنضج الإنتخابي.  وانطلاقا من هذه المعطيات،فهو يتأهب من جديد،لدخول غمار الإنتخابات القادمة،لكن بمتعاونين جدد، وليس بالوجوه التي خذلته وكانا سببا في هزيمته الإنتخابية.  فهل يعود خليل الدهي من جديد للأضواء الإنتخابية التي غاب عنها بسبب خذلان" رفاقه"؟
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية

تابع موقعنا على