انتخابات 2021...المشاركة المكثفة في الإقتراع ،هي الحل الأمثل للإطاحة برؤساء الجماعات الفاشلين....

شيد ميديا: خليل أبو فدوى
من خلال الردود المتداولة بين الرأي العام المغربي، وبشكل خاص من طرف الشباب،فإن المشاركة في الإنتخابات القادمة بدأت تستأثر باهتمامهم، وهذا حس وطني كبير بالمسؤولية، الغاية الأساسية منه المساهمة في تغيير المشهد الإنتخابي إلى صورة أحسن،وذلك من خلال المشاركة المكثفة في اقتراع 2021 لغاية اختيار أسماء جديدة قادرة على منح الأهمية لتنمية منطقتها والإجتهاد من أجل تحقيق مكتسبات جديدة طالما بقيت معلقة بسبب تهور مجموعة من المنتخبين وفي مقدمتهم نسبة كبيرة من الرؤساء الفاشلين. وفشل هؤلاء الرؤساء مرسوم على أرض الواقع، من خلال التهاون في تغيير المسار التنموي بكل مساراته، وهناك رؤساء لاهم لهم إلا خدمة مصالحهم الخاصة وإهمال مطالب الساكنة. وفي ظل هذا الوضع ،فالإنتخابات القادمة ستكون امتحانا حقيقيا للمواطن بشكل خاص والذي هو مطالب بالذهاب بشكل مكثف لأماكن الإقتراع وذلك لغاية الإدلاء بصوته من أجل التغيير الإيجابي،والبحث عن الكفاءات المؤهلة لتحقيق ماعجز عنه من سبقوهم. فلا معنى في أن يظل رئيس الجماعة الترابية متشبتا بكرسي الرئاسة خلال ثلاث أو أربع ولايات وربما أكثر...حان وقت محاربة هذه الظاهرة التي تفشت في العديد من الجماعات الترابية بكل مناطق المغرب. إن التغيير المنشود لدى الرأي العام المغربي لن يتم إلا بالمشاركة المكثفة في الإنتخابات القادمة، وذلك لأجل هدف أساسي وهو الإختيار الصائب لمن هم أولى بتسيير الشأن المحلي بكفاءة وأخلاق. فهل تكون انتخابات 2021 هي بداية الرفع من مستوى تسيير الشأن المحلي ببلادنا؟
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية

تابع موقعنا على