الإفراج عن برامج تنموية لمجلس جهة البيضاء في هذا الظرف يثير الجدل

مصطفى الباكوري رئيس جهة الدارالبيضاء سطات
شيد ميديا: خليل أبو فدوى
مباشرة بعد التخفيف من الحجر الصحي وحالة الطوراىء،أفرج مجلس جهة الداوالبيضاء سطات عن برنامج واسع النطاق بمختلف مناطق الجهة ، ويضم هذا البرنامج دعم مجموعة من المشاريع التنموية من مسالك طرقية وإصلاح مؤسسات عمومية...والبرنامج في شموليته لكن إلا التنوية به،لكن أن يتم برمجته في الظرف الحالي خلف مجموعة من ردود الفعل من طرف شريحة المعارضة في مختلف المجالس الجماعية بتراب جهة الدارالبيضاء سطات، معتبربن أن ماقام به مجلس جهة البيضاء حاليا هو دعم انتخابي لمجموعة من رؤساء الجماعات الترابية، والتي أخذت خلال الساعات الأخيرة الماضية مجموعة من الصور التذكارية مع الوفود الذي أشرت على انطلاق هذه المشاريع، والغاية من هذه الصور هو إيصالها للساكنة لكي تفهم رسالة واضحة من ذالك وهي المتعلقة بما يقومه له المجلس الجماعي من" إنجازات". وإن المعارضة بالعديد من المجالس الجماعية تسائل مجلس جهة البيضاء: أين كانت غائبة إنجازات مجلس جهة الدارالبيضاء سطات خلال السنوات الأخيرة؟
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية

تابع موقعنا على