الدكتور جميل..باب المؤسسة مفتوح لكل من يبادلنا حب الخير وحسن النية

الدكتور جميل الرئيس المؤسس لمجموعة مدارس فيفالدي كاليلي بالمحمدية
شيد ميديا: خليل أبو فدوى
إذا كان الدكتور جميل يحرص على أن تكون مجموعة مدارس فيفالدي كاليلي رائدة في العطاء التربوي والبيداغوجي،فإنه في نفس الوقت يجعل من العلاقة مع الآباء والأمهات ذات أهمية كبرى. والدليل على ذلك أنه يصر على إشراكهم في كل محطات البرامج العامة لمدارس المؤسسة ككل.  انطلاقا من البرامج الدارسية والأنشطة الموازية والمبادرات الإجتماعية، والجوانب الترفيهية والمسابقات الرياضية والتطور التكنولوجي والمعرفي للمؤسسة... ويعتبر الدكتور جميل أن رأي الآباء والأمهات قرار ذو أهمية كبرى، وذلك من خلال تبادل الإقتراحات والآراء..  وكانت مناسبة جائحة كورونا هي الأخرى تستوجب فتح نقاش موسع وهادف، وبلغة الوعي تم التوصل لحلول توافقية مع الأغلبية الساحقة وذلك على واجهة الأداءات،  والتي كان الإنسجام حاضرا في إيجاد صيغ توافقية بين الطرفين... وهذا لايمنع، من وجود من يسعى لزرع الفتنة بشكل مجاني، فالدكتور جميل يكتفي بالقول"الله يهدي ما خلق". وإنه لايتوانى في تقدير واحترام الجميع مؤكدا:" باب المؤسسة مفتوح لكل من يبادلنا حب الخير وحسن النية".
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية

تابع موقعنا على