نبيل بنعبد الله يعود للرفع من إيقاع الإنتقادات بلغة المعارضة...


نبيل بنعبد الله
شيد ميديا: خليل أبوفدوى
خلال دورة استثنائية لحزب التقدم والإشتراكية فاجأ نبيل بنعبدالله الجميع وهو يتحدث بلغة حادة اللهجة على غير المعتاد. ومن جملة المواضيع التي ركز عليها نبيل بنعبدالله في مداخلته التي تمت عن بعد بسبب تجنب الإجتماعات من جراء وباء كورونا، ركز الحديث عن النسبة المرتفعة للفقر بالمغرب، وركز على عدم استفادة نسبة كبيرة من الأسر الفقيرة في الظرف الحالي من الإعانات. وإن الخطاب الحاد الذي فضل نبيل بنعبد الله الرفع من إيقاع حدته وراءه من دون شك توجه مستقبلي متجدد والقاضي بعودة حزب الكتاب الى موروثه الحزبي السليم المنبثق من الدفاع عن الطبقات المستضعفة وعدم الإنصياع أمام الوعود أوالإكتفاء بالتفرج في ملفات ومطالب متوقفة التنفيذ.فهل هذا الإختيار سيعيد لحزب التقدم والإشتراكية تلك الحلقة التي افتقدها في السنوات الأخيرة والتي بسببها ابتعد مجموعة من المناضلين عن المدار العام لحزب الكتاب وبشكل يطبعه الغضب. فهل هو عهد المصالحة بين الرفاق الغاضبين عن بعضهم البعض؟
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية

تابع موقعنا على