ماهي دوافع الإعتداء على عون سلطة ببوزنيقة؟

شيد ميديا: خليل أبو فدوى
تعرض عون سلطة برتبة مقدم بمدينة بوزنيقة  (ح.س) إلى اعتداء بالضرب من طرف أحد ساكنة حي الأمل.  وحسب شهود استفرسناهم عن دوافع هذا الإعتداء فإنهم كلهم أجمعوا بأن سبب ذلك تم نتيجة غضب المعني من إقصائه من الإستفادة من قفة رمضان، وهو العاطل عن العمل ولم يشمله الإحصاء. هذه هي المعطيات العامة لهذه الواقعة التي كان من المفروض أن لاتتم،لكون أن للإحتجاج مساطر منهجية سليمة وقانونية،منها رفع شكاية تظلم للسلطات المحلية، وعبرها للسلطات الإقليمية والمطالبة بفتح تحقيق في أي تجاوز مرتبط بتوزيع الإعانة المرتبطة بقفة رمضان. وما قام به المعتدي هو تجاوز غير مسموح به. لكن هذه الواقعة تحيلنا على طرح مجموعة من الأسئلة المنطقية: هل شملت إعانة قفة رمضان كل الطبقات التي تستحق الإستفادة منها بجميع أحياء بوزنيقة؟ لقد اعتاد حزب العدالة والتنمية الإحتجاج عن  عملية توزيع هذه الإعانات، ويعتبرها أنها لاتشمل أنصاره،لكن هذه السنة التزم الصمت المطبق، فماذا وراء هذا السكوت؟ أسماء عديدة تحتج عن عدم استفادتها من قفة رمضان بالرغم من توفرها على شروط الإستفادة،فهل يتم تعويضها في الساعات القليلة القادمة التي تصادف أجواء عيد الفطر؟
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية

تابع موقعنا على