محمد قداد يشاطر أسرة الرئيس المدير العام لشركة "أنوف" ألمها وأحزانها

شيد ميديا: خليل أبوفدوى
يقول الله تعالى:"وماتدري نفس ماذا تكسب غدا وماتدري نفس بأي أرض تموت"صدق الله العظيم.  لم يكن أي أحد يتوقع سماع فاجعة وفاة المشمول برحمة الله السيد عبدالعزيز بومزيرة الرئيس المدير لشركة"أنوف"، خاصة وأنه لم يعاني من أي مرض مزمن... لكن إرادة الله تعالى هي الحاسمة في حياتنا اليومية. وبالنظر لما كان يتصف به الفقيد بومزيرة من أخلاق فاضلة ومعاملة حسنة فإن وفاته خلفت الأسى العميق في نفوس كل معارفه وبكل أنحاء المغرب، وإن أفراء أسرته يعيشون مرارة الفراق ومحنته. وإن فاجعة وفاته لم يصدقها محمد أقداد صاحب محطة النزاهةو بيتروم ببوزنيقة ،وواحدا من أصدقائه الأعزاء، هذه الوفاة التي جعلت محمد قداد يذرف الدموع ويستشعر الألم الشديد،وهو يفقد شخصا كان الود يجمع بينهما بروح المحبة والتآخي. حيث يتقدم بأحر التعازي لأسرته الصغيرة والكبيرة ،وبشكل خاص لابنته ليلى وشريك مساره المهني السيد عبدالمجيد. وبهذه المناسبة الأليمة،فإن محمد قداد يشاطر أسرة المرحوم عبدالعزيز بومزيرة حزنها وألمها، رافعا أكف الضراعة إلى الله تعالى، بأن ينزل عليه شآبيب الرحمة والمغفرة وأن يسكنه فسيح الجنان وأن يجعله إلى جوار النبيئين والصديقين وحسن أولائك رفيقا.
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية

تابع موقعنا على