بنسليمان... مجلس أولاد يحيى لوطا يوزع إعانة كورونا على أتباعهم ب"العلالي"

شيد ميديا: خليل أبوفدوى
حينما يغيب الحس الإنساني يسهل على الفرد أن يقوم بأي تصرف خالي من الصواب ومن اللباقة... ذلك ما انطبق على الجماعة الترابية لأولاد يحيى لوطا، هذا المجلس الذي تحكم في أعوان السلطة بشكل مفضوح،وتم تشكيل لوائح على "المزاج الإنتخابي"، وتم بعثها لقائد المنطقة، وماعسى بالقائد أن يميز بين الفرد والآخر وهو وضع ثقته في المقدمين والشيوخ الذين نزعوا من قلوبهم الرحمة،وغضوا الطرف عن المعاق والعجوز والأسرة ذات الفاقة الإجتماعية الخانقة، وركزوا على أصحاب البطاقات الإنتخابية، ومن راودته الشكوك فيما نقول، نعطيه اللوائح والإسم والعنوان والصفة لكل الذين تم حرمانهم بشكل مجحف من إعانة جائحة كرونا ،والتي هي ليست من مال أي أحد،بل هي من المال العام وبتعليمات سامية من ملك البلاد.  وتبقى الدواوير الأكثر تضرر تتشكل من كل من : أولاد العالي وبني كرزاز ولبيض....  بينما محيط المستشارين استفادوا بشكل مريح ومنهم الميسورين،وخالة المستشار وعمته وصهرته وإخوانه وجيرانه... اللهم إن هذا لمنكر... لقد تعالت الإحتجاجات والغضب وتوصل قائد لفضالات بكل التفاصيل وإنه غاضب مما حدث وإنه بصدد جبر خواطر الذين تم حرمانهم... لكن، لابد من إشارة أكيدة، من الواجب بعثها لمجلس أولاد يحيى لوطا" كيف ارتاحت ضمائركم وانتم تحرمون من يبحثون يوميا عن قوت يومهم؟"
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية

تابع موقعنا على