سكان إقليم بنسليمان لهم مناعة طبيعية صحية هائلة، وعبرها سيهزمون وباء كورونا..

شيد ميديا: خليل أبوفدوى
إذا كان إقليم بنسليمان هو من الأقاليم المتقلبة انتخابيا ،فإنه بعكس ذلك يبقى إقليما ذو المميزات الطبيعية ذات التميز الكبير، هذه المميزات التي نصح باستغلالها أكبر الأطباء المختصين في الجهاز التنفسي بشكل خاص، فنقاء هوائه هو مناعة يعتد بها، والمكوت بفضاءات هذا الإقليم هو نعمة ربانية، لها فوائد صحية غير محدودة الفوائد. وارتباطا بموضوع وباء كورونا، فساكنة إقليم بنسليمان لها مناعة بميزة خاصة ضد كل الأوبئة وذلك بسبب المؤهلات الطبيعية لهذا الإقليم، لذا فإن اجتياز عاصفة هذا الوباء بالنسبة لساكنة إقليم بنسليمان عقدت العزم على تجاوز صعابه. والأمر سيكون مقرونا بتحد كبير وهو المتشكل في عدم تسجيل ولو حالة واحدة بحول الله.  وهذا رهان الساكنة بكل أطيافها، من خلال تتبع النصائح الوقائية والتزام البيوت، ومن الأكيد أن سكان إقليم بنسليمان سيدخلون تاريخ المغرب في هذه المحطة التاريخية التي تعول على وعي السكان والمواطنين في التصدي لوباء كورونا بالتبصر والحكمة وكل الإجراءات الوقائية المضبوطة والناجعة.
عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية

تابع موقعنا على