عبدالكريم الهلالي مسار رياضي موفق حقق إنجازات كبيرة للرياضة الوطنية والكينغ بوكسينغ بشكل خاص

شيد نيوز : خليل أبوهدى
:على امتداد أكثر من عشرين سنة ارتبط عبدالكريم الهلالي بالرياضة الوطنية وبشكل أدق بجامعة الكينغ بوكسينغ والمواي طاي ،الصافات..والتي كان له الفضل  في بناء هياكلها المتينة وإنجاب عشرات الأبطال المغاربة الذين دافعوا عن العلم الوطني المغربي بشرف كبير،حيث حققوا إنجازات باهرة وذلك على كل الواجهات،منها العربية والإفريقية والعالمية.  وظل عبد الكريم الهلالي دائم الحرص على مجال التكوين والبحث عن الخلف القادر على مواصلة حمل مشعل رياضة الكينغ بوكسينغ بشكل جيد ومتميز. ومن الواجهات التي نجح فيها الهلالي في تحقيق مكاسب عديدة،جانب تنظيم نهاية كأس العرش والتي ظلت كل سنة حاضرة بمدينة من المدن المغربية وبكل تراب المملكة،وشملت الأقاليم الصحراوية والجهة الشمالية والشرقية ووسط المغرب بكل مدنه الكبيرة والمتوسطة.  وإن برنامج عبد الكريم الهلالي يبقى حافلا بالعديد من المفاجآت التي ستخدم الرياضة الوطنية على واجهة هذا النوع بشكل خاص.  وإذا كانت بعض الجهات شكلت لها النتائج الناجحة إحراجا كبيرا،فهذه أمور اتضح أنها نابعة من جهات لاتحب الخير لرقي الرياضة الوطنية وتقدمها الحقيقي.

عرضأخفاءالتعليقات
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية
طريقة تفعيل هذه الاضافة :- اضغط علي المربع اسفل كلمة مرئي لتفعيل علامة ( √ ) صح وبهذا تكون قد الغيت الخاصية

تابع موقعنا على